GIDHR

GIDHR Follow

Gulf Institute for Democracy & Human Rights is a nonprofit nongovernmental organisation dealing with human rights in the Gulf particularly in Bahrain.

140 Followers  0 Follow

Share Share Share

“Chambers of Death”: A report by 3 human rights organizations to document the violations committed by the National Security Agency (NSA) in Bahrain 
On (ADD DATE and DAY) Three human rights organizations, the Gulf Institute for Democracy and Human Rights, the Bahrain Forum for Human Rights, and Salam for Democracy and Human Rights, issued an extensive report on violations committed by the Bahraini National Security Agency (NSA). The report highlights the top violations committed by members of this agency against citizens, including human rights activists and defenders and advocates for democracy and social justice. The report title: "Chambers of Death" is a report that monitors violations by the National Security Agency (NSA) in Bahrain. 
The report sheds light on the history of the NSA in Bahrain, and talks about how it was established, its successive administrators, and its most prominent officials responsible for the torture and abuse of detainees and citizens since its establishment. 
The report also documents the names of a number of victims who have been tortured by members of the NSA, including some human rights activists who were recently summoned and subjected to torture and coercion. Those activists include human rights defender Ebtisam Alsaegh as well as blogger Yousif Aljamri. 
In addition, the report points out the decrees issued in relation to the NSA and the wide powers granted to it ensuring that those involved in the violations are in fact protected from prosecution. 
The three organizations called on the Bahraini government to accept the UN Special Rapporteurs' requests to visit Bahrain and allowing them unconditional access to all places of detention, and to amend laws and decrees which grant impunity to officials involved in acts of torture. 
In this context, President of Salam for Democracy and Human Rights, Jawad Fairooz, commented on the report saying: “The authorities in Bahrain have relied on military and security institutions to impose its hegemony on all aspects of life and to extend the influence of the police state. One of those institutions is the National Security Agency (NSA), which has become even more suppressive in targ
قوات الأمن تقوم بملاحقة مجموعة من الأطفال في شوارع البحرين
منظمات حقوقية تدق ناقوس الخطر: السلطات #السعودية تعاقب #العوامية وعلى #المجتمع_الدولي التحرك العاجل

بعد ثمانين يومًا على استخدامها لإجراءات أمنية قاسية في بلدة العوامية بالمنطقة الشرقية وفرضها الحصار عليها، ضاعفت القوات السعودية خلال اليومين الماضيين من ارتكاب تجاوزاتها بحق سكان المنطقة، مستخدمة في ذلك الآليات العسكرية والقذائف الصاروخية ونيران الأسلحة الرشاشة ناهيك عن آليات الهدم وقطع الكهرباء عن البلدة مما أدى الى شل الحركة المدنية في منطقة العوامية، كما وسّعت اعتقالاتها وضيقت الخناق على الأهالي والمقيمين بعد عدم استجابة أجهزة المطافئ والإسعاف لإستغاثات الأهالي، ما أدّى إلى موجة نزوح قسري جديدة من البلدة. علماً بأن عدد القتلى من المدنيين والعسكريين تجاوز 26 قتيل بينهم أطفال وعدد من الوافدين المقيمين، إضافة الى أعداد كبيرة من الجرحى والمعتقلين.

http://gidhr.org/Home/MediaReleasesDetails/23
#Saudi authorities should immediately clarify whether they have imposed movement restrictions on former crown prince #MohammadbinNayef, #HumanRightsWatch said in a letter to Foreign Minister #AdelalJubair. 
A June 28, 2017 #NewYorkTimes report quotes former and current #US officials saying that following #KingSalman’s elevation of his son, #MohammadbinSalman, to crown prince on June 21, authorities subjected Mohammad bin Nayef to #housearrest and banned him from travel abroad. “Reports that Mohammad Bin Nayef is under a #travelban and home detention without due process are bitterly ironic given his role in imposing similar #arbitraryrestrictions on thousands of #Saudis,” said #SarahLeahWhitson, #MiddleEast director at Human Rights Watch. “The #Saudi government needs to call a halt to officials’ arbitrary #abuses of power.” The Foreign Affairs Ministry should clarify whether authorities have restricted #PrinceMohammad’s #freedom of movement inside #SaudiArabia, and whether he is under a travel ban, and if so, clarify the legal basis for the restrictions, Human Rights Watch said.

#HRW #KSA #السعودية #محمد_بن_نايف #محمد_بن_سلمان #الملك_سلمان
#Bahraini #humanrights organizations: The execution in #SaudiArabia is an instrument of persecution and political revenge and we demand to freeze #Saudi Arabia's membership in the #HumanRightsCouncil
http://gidhr.org/Home/MediaReleasesDetails/22
#HRC #Bahrain #Gulf #GCC #السعودية #GIDHR #Salam
منظمات حقوقية بحرينية: الإعدام في السعودية أداة للاضطهاد و الانتقام السياسي
والمطالبة بتجميد عضويتها في مجلس حقوق الإنسان 
أيدت المحكمة العليا ومحكمة الاستئناف المتخصصة بالرياض على أحكام الإعدام بحق عدد من المواطنين من القطيف والإحساء والمدينة المنورة في المملكة العربية السعودية على خلفية إدانتهم بتهم سياسية وكيدية، ليصل مجموع أحكام الإعدام الوشيكة على التنفيد خلال هذه الأيام إلى 36 حكم إعدام بحق مواطنين شيعة.
إزاء ذلك، تدين المنظمات الحقوقية الثلاث الموقعة على هذا البيان صدور هذه الأحكام الصادرة من محاكمات لا تتوافق مع المعايير الدولية للمحاكمات العادلة و التي لا تطال النشطاء الحقوقيين والمعارضين فحسب، بل تستهدف لوناً مذهبيًا محدّدًا، في استمرارٍ لسياسة العقاب الممنهجة التي تمارسها السلطات السعودية ضدّ مواطنين منتمين لمناطق معنية على خلفية مطالبات اصلاحية و كأداة للاضطهاد و الانتقام السياسي.

وتستنكر المنظمات الحقوقية بأشد العبارات استمرار توظيف السلطة القضائية الغير مستقلة في السعودية لأغراض سياسية وانتقامية والتلاعب بالحق في الحياة من خلال تنميط عقوبة الإعدام حكماً وتنفيذاً، رغم المطالبات التي تصدر عن المنظمات الحقوقية العالمية بضرورة تجميد العمل بهذه العقوبة في هذه القضايا الخاصة بحرية التعبير والتجمع السلمي.

وإذ تذكّر المنظمات الحقوقية بأنّ معظم الاعترافات التي تستند إليها السلطات السعودية لتبرير أحكام الإعدام الجائرة التي تصدرها تُنتزَع في ظروف قسرية وتحت وطأة التعذيب، بما في ذلك الضرب المبرح والأساليب المهينة والحاطة من الكرامة الإنسانية والسجن الإنفرادي لفترات مطوّلة، فإنّها غياب الإرادة الدولية الضاغطة حيث تستفيد السلطات السعودية من سياسة غض الطرف في التمادي في ارتكابها لتجاوزاتها في مجال حقوق الإنسان.

وانطلاقاً من ذلك، نطالب المنظمات الحقوقية بتجميد عضوية السعودية في مجلس حقوق الإنسان على خلفية  تمادي السلطات في هذا البلد في تجاوزاتها وتنفيذها لعقوبة الإعدام لأغراض انتقامية في مخالفة صريحة للشرعة الدولية لحقوق الإنسان.

والمنظمات الحقوقية الموقعة هي: معهد الخليج للديمقراطية وحقوق الإنسان، منظمة سلام للديمقراطية وحقوق الإنسان، منتدى البحرين لحقوق الإنسان.

25•07•17