تأجلت مباراة إياب الدور النهائي لكأس ليبرتادوريس في كرة القدم بين الغريمين بوكا جونيورز وريفر بلايت الأرجنتيين إلى أجل غير مسمى، بعد اعتداء مشجعي الثاني على حافلة لاعبي الأول.
وبلغ منسوب التوتر الذي عادة ما يرافق مباريات الغريمين التقليديين في بلاد تعشق اللعبة، بلغ مستوى خطرا قبيل الموعد المقرر لانطلاقها، مع تعرض حافلة بوكا للرمي بالحجارة من قبل مشجعي ريفر بلايت في طريقها إلى ملعب الأخير «مونيومنتال».
ووجد لاعبو بوكا أنفسهم في وضع صعب للغاية بعد الاعتداء الذي شمل رميهم بالعصي والحجارة. وقال عدد من اللاعبين إنهم تعرضوا للرش برذاذ الفلفل، واستخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريق المشجعين.
وكشف قائد الفريق بابلو بيريز الذي بدا متأثرا جراء الاعتداء «هاجمونا من كل مكان»، فيما قال زميله المدافع كارلوس ايسكيردوس «رموا علينا العصي والحجارة إلى داخل الحافلة». واعتبر رئيس بوكا دانيال أنجليسي أنه «كان يوما حزينا جدا، ما حصل يجب أن يتسبب بعار لنا كمجتمع، وأجد أنه من المؤسف ان نضطر لتأجيل مباراة على هذا القدر من الأهمية». #صحيفة_الخليج #رياضة #بوكاجونيورز #ريفربليت #كأس_ليبرتادوريس #الارجنتين
#alkhaleejnewspaper #argentina #bocajuniors #riverplate

16 likes  0 comments

Share Share Share


صحيفة الخليجصحيفة الخليج