Mohammed Al Suwaidi

Mohammed Al Suwaidi Follow

His Excellency Mohammed Ahmed Khalifa Al Suwaidi, a UAE poet and a man of letters, one of the innovators in the vernacular Gulf Arab dialect.

http://www.mohammedsuwaidi.com/

95,837 Followers  74 Follow

Share Share Share

Orrery showing Sun, Earth & Moon by Thomas Wright, London early 18th century. Modified for display with wooden base (removed) and later separate pulley to drive wheelwork (removed). Orrery planetary model by Thomas Wright, 1718-1747
European astrolabe, 1295-1305
MADE: 1295-1305 in France French planispheric astrolabe with a single plate, a geared lunar vovelle on the front and a shadow dial with an unequal hour scale on the reverse, undated and unsigned,c.1300, IC 198 [international checklist].
Statue of Taweret, Cairo, Egypt, 1925-1933
MADE: 1925-1933 in Cairo
Cairo Museum
إبت كانت إلهة على شكل فرس النهر و كانت إلهة للحماية و الوفرة في الديانة المصرية القديمة ، ففي نصوص الأهرام يلتمس الملك أن يتغذى من ثديها حتى لا يظمأ أو يجوع مرة أخرى للأبد
Statue of Chnoum-hotep, Cairo, Egypt, 1920-1933
MADE: 1920-1933 in Cairo
MAKER: Egyptian Museum
Provision shop in Cairo
A photograph entitled 'Provision shop in Cairo', taken by an unknown photographer in December 1882.
Copy of a statue of a man with kyphosis, Cairo, Egypt, 1920-1933
MADE: 1920-1933 in Cairo
MAKER: Egyptian Museum
سعيد ماتادورا في اسبانيا

سألتني العمة مديّة: هل قصّ عليك سعيد حكايته مع الثور الأسباني؟.
فقلت: لا، لم يقصص عليّ شيئا من هذا.
وهنا سمعت لأول مرة نبأ العم سعيد مع الثور الأسباني
قالت العمة مديّة: كان الشيخ زايد رحمه الله في زيارة رسمية إلى أسبانيا، فدعي بشكل خاص إلى حلبة مصارعة الثيران ليشهد صراعا كان مقررا في ذلك اليوم.
فسألهم مضيفهم: هل فيكم من يحسن مصارعة الثيران؟
وكم كانت دهشة الشيخ زايد كبيرة عندما انبرى سعيد للأمر وقفز إلى الحلبة بقماشة حمراء، فأخذ يلوّح بها للثور
وما أن أبصره الثور حتى هاج وماج وترك ما حوله وقصد العم سعيد يتقدّمه قرنان كأنهما قرنا الشيطان، أما العم سعيد فلم يكن يعرف من أمر وقوانين وتقنيات المصارعة شيئا، ولكن همته لم تقعد به عندما سمع السؤال.
قصد الثور باستقامة العم سعيد الذي تجنّبه وسط دهشة وذهول الجمهور، فصار كلما نجى لوّح بالقماشة الحمراء، فيهجم الثور وقد بلغ أوج الغضب من هذا الذي تجرّد من السيف
وهكذا دار الأمر سجالا، وكلما أخطأه الثور لوّح بالقماشة ..
وكانت هذه الحكاية من الحكايات العجيبة التي يسردها الشيخ زايد رحمه الله على جلّاسه في جرأة وإقدام العم سعيد.
وظلت مديّة تردّد: الحمد لله على سلامته من محنة الثور الأسباني.
ثم ذكرت العمة مديّة أنها شهدت مصارعة ثيران حقيقية مع ابنها جمال، ورأت في ذلك اليوم الماتادور ريفيرا أوردونيز (ولم تكن تذكر الإسم) يقتل تسعة ثيران.
وذكرت أن هذا الماتادور كان شهيرا وبارعا في مجاله ولكن انتهى به الأمر مقتولا بعد 25 سنة من مصارعة الثيران وحدث ذلك في الأندلس في عام 1984.
وشخصيا ما زلت أعجب من تشريع وإباحة هذه الرياضة اللا إنسانية.
فقال الوالد، ولماذا العجب، لا تذهب بعيدا، فإمارة الفجيرة مشهورة بنوع من مصارعة الثيران وفيها تجد من يتفنن في بري قرون الثور لتكون أشدّ فتكا، ولكن الفرق يكمن في كونها مصارعة بين الثيران فحسب، فلا ماتادور ولا خلجه (خرقة) حمراء.
ويفتخر الماتادور باحتفاظه بذيل الثور المقتول.
ثمّ حدثتهم عن طبيعة المغامرة في الإنسان، فصديقي ديفيد هوكنز قصد اليابان خصيصا ليأكل من لحم سمكة "الفوجو" أو قنفذ البحر التي يذهب ضحية تناولها العديد من الأشخاص في كلّ عام.
London: Westminster Abbey
MADE: c. 1914 in Westminster Abbey
The map shows the positions of the British and Egyptian forces during a battle of the Anglo-Egyptian War. It is signed by a Major H Ardagh and a Lieutenant AB Crabbe. The Egyptian army occupied a strategic position between Alexandria, the Suez Canal and Cairo. The British army under the command of Major General Sir Garnet Wolseley (1833-1913) launched a successful dawn attack on the position on 13 September 1882, effectively ending the war.
A photograph of a model wearing the latest fashion in women's hats, taken in November 1933 by James Jarché for the Daily Herald.
الكتب الفائزة بجائرة ابن بطوطة لأدب الرحلات عن عام ٢٠١٧
وقد وزعت جوائزها هذا العام في الدار البيضاء بالمغرب بالتعاون مع وزارة الثقافة المغربية.
#محمد_أحمد_السويدي